إقتصادنا ..حياتنا

مبادرة الاستثمار من أجل التوظيف (IFE) توقع اتفاقيتي منح لدعم توطين صناعة السيارات الكهربائية والأغذية مع مراعاة الأثر البيئي والاستدامة للمشروعات

0

للمساهمة في خلق 1200 فرصة عمل جديدة باستثمارات تبلغ 6.5 مليون يورو…

 

● خلف: تقدم المبادرة منح مالية قدرها 6.5 مليون يورو بما يساهم في خلق حوالي 1200 فرصة عمل جديدة مباشرة وغير مباشرة.

● صدقى: يبلغ إجمالي قيمة الاستثمارات قرابة 1.5 مليون يورو، حيثما تساهم المبادرة بحوالي 75% من قيمة هذه الاستثمارات.

● غوشيه: يبلغ حجم استثمارات خطة توسع الشركة قرابة 13 مليون يورو، حيثما تساهم المبادرة فيها بمبلغ قدره 5.55 مليون يورو تقريبًا.

 

أعلنت مبادرة الاستثمار من أجل التوظيف (IFE) عن توقيع اتفاقيتي منح مالية مع كل من: مؤسسة غبور للتنمية وذلك بهدف توطين صناعة السيارات الكهربائية والشركة الهولندية للآيس كريم “دارا آيس كريم” من أجل التوسع في صناعة الأغذية؛ بما يساهم في خلق 1200 فرصة عمل جديدة وتحسين بيئة العمل للوظائف الموجودة بالفعل. إذ تسعى المبادرة من خلال هذه المنح إلى تذليل العقبات أمام خلق مزيد من فرص التوظيف والارتقاء بمستويات الفرص المتاحة منها في القطاع الخاص.

وخلال توقيع الاتفاقية، أعرب رؤوف خلف، الرئيس التنفيذي لمبادرة الاستثمار من أجل التوظيف، عن تطلعاته لهذه الفرص قائلًا: ” نسعى في مبادرة الاستثمار من أجل التوظيف إلى توفير الدعم اللازم لتوطين مختلف الصناعات، بما يفتح الباب أمام توفير مزيد من الوظائف في هذه القطاعات. وبموجب الاتفاقيتين اللتين وقعناهما اليوم، نقدم منح مالية قدرها 6.5 مليون يورو تقريبًا لكل من مؤسسة غبور للتنمية، والشركة الهولندية للأيس كريم”دارا آيس كريم” سعيا لتحقيق هذا الهدف”.

 

وأوضح  أن الاتفاقية مع تحالف “مؤسسة غبور للتنمية وايتامكو” تستهدف مواكبة التطور في المشهد الاستثماري في مصر مع جهود الحكومة المصرية في زيادة إنتاج السيارات الكهربائية، وذلك من خلال تطوير القدرات الفنية وتأهيل مزيد من القوى العاملة الماهرة لتلبية طلبات المصنعين في الفترة المقبلة، حيثما سيتوفر ما يصل إلى 500 فرصة عمل.

وأكد أن الاتفاقية مع الشركة الهولندية للآيس كريم “دارا آيس كريم” ستوفر حوالي 700 فرصة عمل جديدة مباشرة وغير مباشرة، علاوة على تحسين بيئة العمل لـ 108 موظف في مختلف الأقسام بالشركة، وكذا تطوير مهارات العاملين من خلال توفير برامج التعليم والتأهيل المهني. وذلك فضلاً عن التوسع في حجم نمو أعمال الموردين والمزارعين التي تتعامل معهم الشركة، لذا قُدمَت المنحة لمواصلة هذا النمو على كافة المستويات.

 

من جانبه، صرح الدكتور جورج صدقى الامين العام لمؤسسة غبور للتنمية، نسعى في المؤسسة إلى تزويد الشباب والمهنيين بالادوات والبرامج التدريبية اللازمة لتأهيلهم لمتطلبات سوق العمل من خلال الاتفاقية الموقعة، لتوفير 500 وظيفة جديدة سواء داخل التحالف أو في مؤسسات أخرى. وذلك إلى جانب الارتقاء بـ 400 وظيفة جديدة مما ينعكس على مستوى بيئة العمل أو الدخل مع التركيز على التقنيات الجديدة في قطاع السيارات الكهربائية الصديقة للبيئة، ومنها صيانة السيارات الكهربائية والتجارية بالاضافة الى تطبيق احدث الاساليب فى مجال طلاء المركبات بالاعتماد على ممارسات تراعي الأبعاد البيئية.

 

ويبلغ إجمالي قيمة الاستثمارات قرابة مليون ونصف يورو، حيث تساهم المبادرة بحوالي 75% من قيمة هذة الاستثمارات، أما باقي التكلفة فيتحملها تحالف المؤسسة مع الشركة الدولية للتجارة و التسويق (ايتامكو) .

 

 

وقد سلطت  دارا غوشة، مؤسسة شريكة للشركة الهولندية للآيس كريم “دارا آيس كريم”، الضوء على تفاصيل اتفاقية شركتها مع مبادرة الاستثمار من أجل التوظيف قائلةً: “سعداء بالتعاون مع مؤسسة الاستثمار من أجل التوظيف، حيث نسعى من خلال هذا التعاون إلى إنشاء مصنع لزيادة طاقتنا الإنتاجية من 268 طن إلى 4,110 طن سنويًا من الآيس كريم والآيس كريم المعبأ وإضافة خطوط إنتاج جديدة من المخبوزات ومنتجات الشوكولاتة ومعجون المكسرات بمنحة قدرها 5.55 مليون يورو، وهو ما يزيد عن 43 ٪ من إجمالي حجم الاستثمار.

 

وأضافت دارا أن هذه الاتفاقية ستوفر الدعم اللازم لتوطين صناعة الأغذية منها تصنيع الآيس كريم دون نكهات أو ألوان صناعية، الأمر الذي يتطلب التعامل مع مزارعين وتجار محليين بدلًا من الاعتماد على الاستيراد الخارجي، وكذالك التعامل مع موردي التغليف والمواد الاستهلاكية الأخرى مع مراعاة الأثر البيئي والاستدامة للمشروع من خلال تقليل عمليات التغليف لا سيما استخدام البلاستيك.

 

يذكر أن مبادرة “الاستثمار من أجل التوظيف” هي آلية استثمار أسسها بنك التنمية الألماني(KfW) بالنيابة عن الوزارة الألمانية للتعاون الاقتصادي والتنمية (BMZ)، وهي جزء أساسي من المبادرة الخاصة للتدريب وخلق فرص العمل. وتهدف هذه المبادرة، التي تعمل تحت شعار “استثمر من أجل الوظائف”، إلى إزالة العقبات والحواجز الاستثمارية وخلق فرص عمل وتدريب جيدة في البلدان الشريكة في إفريقيا، وهي: مصر و كوت ديفوار و إثيوبيا وغانا والمغرب ورواندا والسنغال وتونس.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.