إقتصادنا ..حياتنا

“جي إم جي” تخطط لإفتتاح 100 متجر في مصر.. وتوفير أكثر من 1000 فرصة

0

“جي إم جي” تعلن عن خطة نمو جريئة في السوق المصري بافتتاح مقرها الرئيسي الجديد في إفريقيا
أعلنت “جي إم جي”، الشركة العالمية المتخصصة في قطاع الصحة والعافية واللياقة، وبيع وتوزيع وتصنيع مُنتجاتٍ لمحفظة متنوعة من العلامات التجارية المحلية والدولية المتخصصة بقطاعات الرياضة والأغذية والصحة، اليوم عن افتتاح مقرها الرئيسي في منطقة التجمع الخامس بالقاهرة، مجددةً بذلك التزامها بتنمية أعمالها وتوسيعها في السوق المصري، ولتنطلق منه إلى أسواق القارة الإفريقية.

ودعماً لنموها المستمر في البلاد، تتطلع “جي إم جي” أيضاً إلى مضاعفة كوادرها المصرية العاملة الحالية 10 مرات في غضون السنوات الأربع المقبلة، بما يضيف أكثر من 1000 فرصة عمل إلى الاقتصاد المصري. وستوزع هذه الوظائف عبر مجالات مبيعات التجزئة والإشراف والإدارة.

ويعتمد أحدث استثمار للمجموعة الإماراتية على خططها الجريئة للنمو التي كشفت عنها في يناير 2022 والتي تستهدف افتتاح أكثر من 100 متجر للتجهيزات الرياضية في جميع أنحاء الجمهورية بحلول عام 2026 لعلاماتها التجارية الرياضية العالمية والمحلية الرائدة “صن آند ساند سبورتس” و”دروب كيك” و”نو أثليت” و”نايكي”.

وفي وقت سابق من هذا العام، أعلنت “جي إم جي” أيضاً عن شراكة استراتيجية مع مجموعة طلعت مصطفى، الشركة الرائدة في مجال التطوير العقاري والسياحي في مصر، لإطلاق متجر العلامة التجارية “صن آند ساند سبورتس” في المركز التجاري الجديد “أوول سيزونز بارك”، ومتجر “نايك” في المركز التجاري “اوبن اير مول” الذي يشهد إقبالاً كبيراً من المتسوقين. وتستكشف “جي إم جي” أيضاً فرص التجارة الإلكترونية في مصر من خلال شركاء توزيع محليين، مدعومة باستراتيجية طموحة متعددة القنوات.

وبهذه المناسبة، قال محمد باقر، نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة “جي إم جي”: “يتمتع السوق المصري بإمكانات نمو قوية لجميع علاماتنا التجارية الرياضية. ويتماشى ذلك مع مفاهيمنا الفريدة للبيع بالتجزئة، ومحفظتنا التي تضم أكبر العلامات التجارية للرياضة والصحة والعافية في العالم، وتعزيز بصمتنا الرقمية. ونعتزم مواصلة جهودنا للاستثمار في هذا السوق النشط لتقديم تجارب جديدة في مجال تجارة تجزئة، فضلاً عن إلهام عادات جديدة لأنماط الحياة القائمة على الصحة والعافية”.

يعد قطاع التجزئة المصري من أكبر القطاعات في الشرق الأوسط التي تنمو بسرعة. وتوقع مؤشر كيرني لتنمية تجارة التجزئة العالمية لعام 2021 معدل نمو سنوي يبلغ حوالي 5% لتجارة التجزئة المصرية، حيث يرتفع من 200 مليار دولار في عام 2020 إلى 254 مليار دولار في عام 2025. وتشهد التجارة الإلكترونية اتجاهاً إيجابياً مماثلاً، إذ يُتوقع أن ترتفع من 7.7 مليار دولار في عام 2022 إلى 13.2 مليار دولار في عام 2025، بدعم من مهارة الشباب في استخدام التكنولوجيا والطبقة الوسطى الواسعة.

من جانبه، قال عماد الغزال، نائب الرئيس لقطاع الرياضة بإفريقيا في مجموعة “جي إم جي”: “يسعدنا أن نعلن عن افتتاح مكتبنا الجديد في مصر، والذي سيمثل مرحلة جديدة في استراتيجيتنا للنمو العالمي. ونحن جميعاً على استعداد لتقديم مجموعة من أفضل المنتجات والمفاهيم في العالم لعشاق الرياضة في البلاد. وبفضل تاريخها الثري وثقافتها النابضة وقطاع التجزئة المزدهر، تتيح مصر لشركة ’جي إم جي‘ مجموعة واسعة من الفرص للتواصل مع شركاء وعملاء جدد”.

وتعمل “جي إم جي” اليوم في جميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط وجنوب شرق آسيا وشمال إفريقيا. ويأتي دخولها إلى السوق المصري بعد التوسع الكبير الذي أنجزته في جنوب شرق آسيا، حيث افتتحت مؤخراً مقرها الآسيوي في ماليزيا. وبحلول عام 2025، تهدف “جي إم جي” إلى مضاعفة عدد كوادرها البشرية العالمية من خلال عمليات الاستحواذ وتطوير مفاهيم جديدة ودخول أسواق جديدة. ومنذ تأسيسها في عام 1977، أدخلت “جي إم جي” أكثر من 120 علامة تجارية عالمية في الأسواق التي تعمل فيها، بينما ابتكرت مفاهيم علامات تجارية محلية عالية الجودة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.