إقتصادنا ..حياتنا

جولد بيليون: ارتفاع قياسيي لـ الذهب في مصر عند 1910 بسبب الطلب المتراكم على الدولار

0

سجلت أسعار الذهب محلياً ارتفاع قياسي جديد اليوم الثلاثاء وذلك مع قفزة أسعار الأونصة العالمية فوق المستوى 1900 دولار للأونصة للمرة الأولى منذ بداية شهر فبراير الماضي، الأمر الذي يدعم أسعار الذهب محلياً بشكل كبير، بحسب التقرير الفني لجولد بيليون وسجل سعر جرام الذهب عيار 21 الأكثر شيوعاً اليوم 1910 جنيه للجرام، كما ارتفع سعر الجنيه الذهب إلى 15280جنيه.

هذا وقد استقر سعر صرف الدولار مقابل الجنيه عند المستوى 30.95 جنيه لكل دولار، وسط ترقب كبير لتحركات سعر الصرف خاصة في ظل توقعات بخفض جديد في مستويات الجنيه خلال الفترة القادمة، وفق gold Bullion.

أعلن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والاحصاء عن انخفاض العجز في الميزان التجاري في مصر إلى 1.93 مليار دولار خلال شهر ديسمبر 2022 بنسبة انخفاض 54% مقارنة مع نفس الشهر من عام 2021 عندما كان العجز التجاري بقيمة 4.2 مليار دولار.
السبب الرئيسي وراء تقلص العجز التجاري كان ضعف كبير في الواردات بنسبة 28% خلال شهر ديسمبر الماضي على المستوى السنوي لتصل إلى 6.11 مليار دولار بعد أن كان واردات شهر ديسمبر 2021 بقيمة 8.49 مليار دولار.
أما عن الصادرات فقد انخفضت أيضاً في ديسمبر الماضي بنسبة 2.7% على مستوى سنوي لتصل إلى 4.18 مليار دولار بعد أن كانت 4.29 مليار دولار في نفس الفترة من 2021.
أيضاً وفقاً لتصريحات رسمية بلغت قيمة السلع المتراكمة في الموانئ إلى 3.9 مليار دولار، وهو الأمر الذي أعاد المخاوف في الأسواق مجدداً من عدم توافر العملة الصعبة في البنوك وهو ما ترتب عليه تراكم السلع من جديد.
يذكر أن الحكومة المصرية قد استطاعت الإفراج عن سلع بقيمة 15 مليار دولار حتى يناير الماضي، وذلك بعد حصولها على اتفاق مع صندوق النقد الدولي نهاية عام 2022.

تراجع الموجودات الدولارية يعد أنباء إيجابية بالنسبة لأسواق الذهب، لأنه قد ينتج عنه ضعف جديد في مستويات العملة المحلية، وهو الأمر الكفيل بدفع الذهب إلى تحقيق المزيد من المكاسب.
مؤسسة سيتي جروب العالمية أشارت في تقرير لها أن الطلب المتراكم على الدولار في مصر حالياً يصل إلى 4 مليار دولار وذلك بعد أن كان بقيمة 2.5 مليار دولار في يناير الماضي، وأشار التقرير أن الودائع بالعملات الأجنبية قد ارتفعت في يناير الماضي لتسجل أعلى مستوى منذ شهير يوليو 2022 وهو ما يدل على تراجع الثقة في الأسواق بشكل كبير وفي مستقبل العملة المحلية.
ترى سيتي جروب أيضاً أن الحكومة سيكون عليها السماح للجنيه بمزيد من المرونة من أجل تشجيع المزيد من التدفقات الاستثمارية، خاصة في ظل ارتفاع مستويات التضخم التي وصلت إلى مستويات قياسية في فبراير بنسبة 40.3% وفقاً لبيانات المركزي المصري.

تتداول أسعار الذهب العالمية اليوم عند أعلى مستوياتها منذ 6 أسابيع تقريباً وذلك بعد اختراقها المستوى 1900 دولار للأونصة خلال تداولات الأمس لتستقر فوق هذا المستوى اليوم بدعم من تراجع مستويات الدولار، إلى جانب أزمة انهيار بنك سيليكون فالي التي كان لها مفعول السحر في دعم أسعار الذهب.

وأشار التقرير الفني إلي أن أسعار الذهب الفورية تتداول اليوم عند المستوى 1903.00 دولار للأونصة منخفضة بنسبة 0.6% عن سعر افتتاح الجلسة، بينما قد ارتفعت أسعار الذهب يوم أمس لأعلى مستوى منذ الثالث من شهر فبراير عند 1914.51 دولار للأونصة، و استطاع الذهب أن يسجل مكاسب بمقدار 100 دولار منذ جلسة الجمعة الماضية، ليواجه الآن منطقة مقاومة سعرية هامة من 1912 إلى 1918 دولار للأونصة، والتي قد تحدد مصير تحركات الذهب على المدى القصير.

أما عن الدولار الأمريكي فقد شهد ارتفاع طفيف اليوم وفقاً لمؤشر الدولار الذي يقيس أداء العملة الفيدرالية أمام سلة من 6 عملات رئيسية، وذلك بعد أن انخفض المؤشر يوم أمس بنسبة 0.7% وسجل أدنى مستوى منذ شهر عند 103.05.

الذهب عاد إلى التألق مجدداً ليلعب دور الملاذ الآمن في الأسواق، وذلك بعد عاصفة انهيار بنك سيليكون فالي التي أثرت على الأسواق المالية العالمية بشكل عام ودفعت المستثمرين إلى التخلي عن المخاطرة والبحث عن استثمارات آمنة، إلى جانب تأثيرها على توقعات أسعار الفائدة من قبل الفيدرالي الأمريكي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.