إقتصادنا ..حياتنا

الضرائب تصدر تحذيراً جديداً بخصوص الفاتورة الإلكترونية

0

قال مختار توفيق رئيس مصلحة مصلحة الضرائب ، إن وزارة المالية متمثلة في مصلحة الضرائب  تحرص علي تقديم التوعية الضريبية بمنظومة الفاتورة الإلكترونية من خلال الندوات وورش العمل سواء أون لاين أو بالحضور الفعلي.

 

وأضاف توفيق في بيان اليوم، أنها تحرص أيضا على تقديم التدريب والدعم اللازم لمساعدة الممولين للإنضمام لمنظومة الفاتورة الإلكترونية ، و ذلك من خلال التنسيق مع مؤسسات المجتمع الضريبي المختلفة لتقديم ورش تدريبية لأعضاء هذه المؤسسات للانضمام والإلتزام بمنظومة الفاتورة الإلكترونية ،وذلك بمقار مراكز التدريب الضريبية المنتشرة علي مستوي الجمهورية أو بمقار المؤسسات ذاتها مما يسهم في رفع الوعي والإلتزام الضريبي لدي الممولين .

 

وطالب ” مختار توفيق ” الشركات و الجهات الغير مسجلة علي منظومة الفاتورة الإلكترونية بالإسراع في التسجيل بالمنظومة ، لأن الإنضمام لمنظومة الفاتورة الإلكترونية إلزاميا و ليس إختياريا طبقا لأحكام قانون الإجراءات الضريبية الموحد رقم ( 206 ) لسنه 2020 و أن مصلحة الضرائب لن تتهاون في إتخاذ الإجراءات التي من شأنها إستيداء حقوق الخزانة العامة للدولة .

 

وأكدت مصلحة الضرائب المصرية أنه في هذا الإطار قامت المصلحة بتنظيم ورشة تدريبية للعاملين بالهيئة العامة للرقابة علي الصادرات و الواردات علي مدار يومين بمقر الهيئة ،

 

وتناولت ” الفاتورة الإلكترونية وأهم العقبات التي تنتج عن تطبيقها و كيفية حلها ” بحضور كل من المهندس أندريه كمال اسحاق مدير عام الدعم الداخلي بالإدارة المركزية للتعاملات الإلكترونية، ورشا شبانه مدير إدارة بالإدارة المركزية للتعاملات الإلكترونيةو المهندس محمد امام عضو اللجنة التنفيذية للفاتورة الإلكترونية، ودعاء العصامي مدير إدارة بالإدارة المركزية للتعاملات الإلكترونية و ميرفت عدلي مدير إدارة التوعية و الإرشاد الضريبي بالإدارة المركزية للتعاملات الإلكترونية . ومن الهيئة العامة للرقابة علي الصادرات و الواردات اللواء هشام القاطوري مدير عام التدريب و هبه أحمد يسري مدير البحوث المالية و عدد من موظفي الهيئة من مختلف الفروع علي مستوي الجمهورية .

 

وأوضح ” أندريه كمال اسحق مدير عام الدعم الداخلي بالإدارة المركزية للتعاملات الإلكترونية ” أن الفاتورة الإلكترونية تعد مستند قياسي له مكونات و شكل و تصميم موحد مناسب لكافة الأنشطة، كما أنها تتطلب وجود توقيع إلكتروني سار و فعال لمصدر الفاتورة ، حيث تتيح المنظومة تأمين كامل لبيانات الفاتورة الإلكترونية المتبادلة بين الشركات ، مضيفًا أنه تم إتاحة استخدام منصة الفاتورة الإلكترونية ( البورتال ) فى إصدار الفواتير في حالة أن فواتير مبيعات الممول أقل من 200 فاتورة شهريًا .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.